سبتمبر 8, 2017
5 Views
0

كيف يمكن محاربة الأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي؟

Written by

كيف يمكن محاربة الأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي؟

مصدر الصورة
@spann

انتشرت في الآونة الأخيرة قصص عدة كاذبة على شبكات الإنترنت تحدثت عن مواضيع مهمة مثل الانتخابات الأمريكية واستفتاء عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي وقضايا عدة.

وحاولت الشركات الكبرى مثل فيسبوك وغوغل محاربة مصادر الأخبار الكاذبة إلا أنه اتضح أن العملية أصعب مما كان متوقعا.
ومؤخرا مع إعصار إيرما يبدو أن عددا كبيرا من الصور ومقاطع الفيديو المزيفة ظهر على شبكات وسائل التواصل الاجتماعي ويجب أخذ الحيطة عند مصادفة تلك الأخبار.

وانتشر يوم الخميس مقطع فيديو على موقع تويتر يظهر الإعصار وهو يضرب بورتوريكو في منطقة الكاريبي.
وأعيد نشر التغريدة أكثر من 3000 مرة. إلا أن إيرما لم يصل إلى بورتوريكو مباشرة، بل مر بالجزيرة فقط مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي. فاتضح بعد التأكد من المقطع أنه مزيف وليس لإعصار إيرما.

اهمل تويتر الرسالة التي بعث بها @Whippodilly

Incredible: video shows winds of Hurricane Irma hitting Puerto Rico, Sounds like a Train! #hurricaneirma2017 @thenewsjunkie pic.twitter.com/hhRYNRQVn2
—..

banner

كيف يمكن محاربة الأخبار الكاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي؟

Meteorologists and social media users are issuing warnings about fake hurricane Irma news

مصدر الصورة
@spann

انتشرت في الآونة الأخيرة قصص عدة كاذبة على شبكات الإنترنت تحدثت عن مواضيع مهمة مثل الانتخابات الأمريكية واستفتاء عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي وقضايا عدة.

وحاولت الشركات الكبرى مثل فيسبوك وغوغل محاربة مصادر الأخبار الكاذبة إلا أنه اتضح أن العملية أصعب مما كان متوقعا.

ومؤخرا مع إعصار إيرما يبدو أن عددا كبيرا من الصور ومقاطع الفيديو المزيفة ظهر على شبكات وسائل التواصل الاجتماعي ويجب أخذ الحيطة عند مصادفة تلك الأخبار.

وانتشر يوم الخميس مقطع فيديو على موقع تويتر يظهر الإعصار وهو يضرب بورتوريكو في منطقة الكاريبي.

وأعيد نشر التغريدة أكثر من 3000 مرة. إلا أن إيرما لم يصل إلى بورتوريكو مباشرة، بل مر بالجزيرة فقط مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي. فاتضح بعد التأكد من المقطع أنه مزيف وليس لإعصار إيرما.

اهمل تويتر الرسالة التي بعث بها @Whippodilly

Incredible: video shows winds of Hurricane Irma hitting Puerto Rico, Sounds like a Train! #hurricaneirma2017 @thenewsjunkie pic.twitter.com/hhRYNRQVn2

— Whipp O'Dilly (@Whippodilly) ٧ سبتمبر، ٢٠١٧

نهاية تويتر الرسالة التي بعث بها @Whippodilly

" لا يصدق: يظهر الفيديو رياح الإعصار إ يرما وهو ضرب بورتوريكو، يبدو وكأنه قطار!"

ده بجد؟

كان نشطاء من مصر قد أطلقوا صفحة على موقع فيسبوك بعنوان "ده بجد" "لتصحيح الإشاعات والصور المزيفة على الانترنت."

وتقوم الصفحة بنشر ملخص إشاعات آخر كل شهر على شاكلة مقطع فيديو للتحدث عن الأخبار الكاذبة والمزيفة التي استطاع الفريق رصدها.

ومؤخرا قامت الصفحة بتصحيح إشاعة مرتبطة بصورة تظهر أشخاصا وكأنهم يأكلون لحم مسلمين في ميانمار.

إلا أن الصورة كانت قد أخذت في فيتنام ولم يكن هناك أي دليل على أن اللحم في الصورة هو لحم بشر.

اهمل فيسبوك الرسالة التي بعث بها Da Begad ? ده بجد

حقيقة فيديو أكل لحوم المسلمين في بورما .

Posted by ‎Da Begad ? ده بجد‎ on Thursday, 7 September 2017

نهاية فيسبوك الرسالة التي بعث بها Da Begad ? ده بجد

وتقوم الصفحة بالتطرق لقضايا عربية وعالمية أيضا فقبل أيام نشرت تصحيحا عن حقيقة نوم الممثل الأمريكي أرنولد شوارزينجر في الشارع بعد طرده من فندق. واتضح أن الصورة التقط له وهو يصور فيلما جديدا.

اهمل فيسبوك الرسالة 2 التي بعث بها Da Begad ? ده بجد

حقيقة نوم الممثل أرنولد شوارزينجر في الشارع بعد طرده من فندق

Posted by ‎Da Begad ? ده بجد‎ on Sunday, 27 August 2017

نهاية فيسبوك الرسالة 2 التي بعث بها Da Begad ? ده بجد

ويتعين على مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي التحقق من الأخبار المنشورة والحقائق المرتبطة بها.

وبمقدور المستخدم أن يسأل أسئلة أساسية لمساعدته على التحقق من الخبر مثل: من نشر الخبر؟ متى نشر الخبر؟ أين مكان القصة؟ وكيف نشرت على الانترنت؟

وبداية من المصدر من المهم جدا التحقق من مصادر الخبر فبعضها تعتبر أكثر مصداقية من غيرها.

من صاحب الحساب؟ وهل يرتبط بمنظمة أو مؤسسة معينة؟ هل الحساب الذي نشر الخبر جديد على وسائل التواصل أم أنه موجود منذ فترة؟ وإذا كان موجودا فما طبيعة الأخبار التي ينشرها في العادة؟

للتأكد من صحة صورة معينة يستطيع الشخص حفظ الصورة ومن ثم تحميلها على أداة للبحث الآلي المخصص بالصور على موقع غوغل ورؤية كل الأخبار المتعلقة بالصورة.

من المهم أيضا الالتفات للتفاصيل إذ يغير بعض الأفراد الصور حتى تتفق مع خبر معين أو قصة يريدون أن يروجوا لها.

لذا، يتعين تدقيق النظر في الصورة والتأكد أن كل العناصر الموجودة فيها صحيحة ولا تلاعب بها.

إضافة إلى وجوب النظر في اللغة والتأكد من السياق واتباع الحيطة من العناوين المضللة والتلاعب بالتصريحات.

Article Categories:
ترند
banner

تجريبي

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: